العام الأكثر سخونة في التاريخ من وكالة مراقبة تغيير المناخ 2024

العام الاكثر سخونة في التاريخ

أعلنت وكالة مراقبة تغير المناخ في الاتحاد الأوروبي أن شهر يونيو الماضي كان من بين الأشهر الأكثر سخونة على الإطلاق. تأتي هذه الأنباء كجزء من سلسلة درجات الحرارة الاستثنائية التي تشير إلى أن عام 2024 قد يكون على المسار ليصبح العام الأكثر سخونة في التاريخ.

 الارتفاع الاستثنائي في درجات الحرارة



تشير البيانات الأخيرة إلى أن عام 2024 قد يتفوق على عام 2023 ليصبح العام الأكثر سخونة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة. يعزى هذا الارتفاع الاستثنائي إلى تغير المناخ الناتج عن الأنشطة البشرية وظاهرة “النينيو” المناخية، مما أدى إلى تسجيل مستويات قياسية لدرجات الحرارة.

اقرأ أيضاً.سعر جرام الذهب في مصر اليوم 8 يوليو 2024.. تراجع الأسعار 

 عواقب تغير المناخ



شهد العالم عواقب وخيمة بسبب تغير المناخ خلال عام 2024. فقد سجلت درجات الحرارة ارتفاعاً ملحوظاً في عدد من الدول بالشرق الأوسط ومناطق أخرى حول العالم. حذر الخبراء من أن التلوث الكربوني قد يؤدي إلى ارتفاع حرارة كوكب الأرض إلى مستويات أكثر خطورة من أي وقت مضى. 

 تأثيرات مدمرة في مناطق متعددة

السنة الاكثر سخونة في التاريخ

شهدت مناطق متعددة حول العالم تأثيرات مدمرة بسبب الحرارة الشديدة. فقد لقي أكثر من ألف شخص حتفهم أثناء أداء فريضة الحج الشهر الماضي. كما تم تسجيل وفيات ناجمة عن الحرارة في نيودلهي التي عانت من موجة حر طويلة غير مسبوقة، وبين السياح في اليونان.

 تصريحات العلماء والخبراء

قالت فريدريك أوتو، عالمة المناخ في معهد جرانثام بجامعة إمبريال كوليدج في لندن، إن هناك “فرصة كبيرة” لأن يصبح عام 2024 هو العام الأكثر سخونة على الإطلاق. وأضافت أن “ظاهرة النينيو هي ظاهرة طبيعية وستأتي وتذهب دائما، لكن يمكننا وقف حرق النفط والغاز والفحم”.

اقرأ المزيد..إيقاف تجديد الإقامة السياحية للاجئين في مصر ورفع سعر الفيزا: قرار صادم يثير الجدل مقدمة

 دور ظاهرة النينيو ولانينيا



تؤدي ظاهرة النينيو إلى ارتفاع درجة حرارة المياه السطحية في شرق المحيط الهادي، مما يرفع متوسط درجات الحرارة العالمية. ومن المتوقع أن تتراجع هذه الظاهرة في الأشهر القادمة، قبل أن تتشكل ظاهرة “لانينيا” الأكثر برودة في وقت لاحق من هذا العام.

 الحلول الممكنة

تعد انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري السبب الرئيسي لتغير المناخ. وعلى الرغم من الوعود الدولية بالحد من الاحتباس الحراري، فشلت الدول حتى الآن في تحقيق ذلك، مما أدى إلى ارتفاع درجات الحرارة بشكل مطرد لعقود.



مع استمرار تأثيرات تغير المناخ وتوقعات ارتفاع درجات الحرارة، يبقى على العالم التحرك بسرعة للحد من الانبعاثات الكربونية واتخاذ تدابير فعالة لمواجهة التحديات المناخية المتزايدة.

للمزيد..سعر الدولار الرسمي مقابل الجنيه المصري اليوم الإثنين 1 يوليو 2024

شارك هذا الخبر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من القمة 24

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

Scroll to Top