عودة الرئيس جو بايدن لحملة الانتخابات وسط ضغوط متزايدة

الرئيس الأمريكي جو بايدن

 

 الاستعداد لـ لأسبوع الحاسم

يعود الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى مسار حملته الانتخابية يوم الأحد، متحديا الضغوط المتزايدة من السياسيين الديمقراطيين الذين يطالبونه بالانسحاب من السباق الرئاسي. يأتي هذا في وقت يستعد فيه لاستضافة قمة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في واشنطن خلال الأسبوع القادم.

 تجمعات انتخابية في ولاية بنسلفانيا



سيشارك الرئيس جو بايدن، البالغ من العمر 81 عامًا، في تجمعين انتخابيين في مدينتي فيلادلفيا و هاريسبورغ بولاية بنسلفانيا، التي تعتبر ولاية حاسمة في السباق نحو البيت الأبيض. ورغم المقابلة التلفزيونية الأخيرة التي لم تبدد تمامًا الشكوك حول قدرته على الحكم لولاية ثانية، يصر بايدن على مواصلة حملته.

 دور السيدة الأولى

تعتزم السيدة الأولى، جيل بايدن، التي تحث زوجها على البقاء في السباق، المشاركة في حملة انتخابية يوم الاثنين في ولايات جورجيا و فلوريدا و كارولاينا الشمالية، وفقا لبيان صادر عن مكتبها.

 ضغوط داخل الحزب الديمقراطي



مع اقتراب عودة الكونغرس للانعقاد، تزداد الضغوط على بايدن من قبل النواب الديمقراطيين. فقد دعا زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب، حكيم جيفريز، إلى اجتماع أزمة افتراضي لمناقشة أفضل طريقة للمضي قدما. كما سيحاول السناتور الديمقراطي مارك وارنر تنظيم اجتماع مماثل في مجلس الشيوخ.

 دعوات للانسحاب من السباق الرئاسي

سبق أن طلب أربعة نواب ديمقراطيين من بايدن الانسحاب من السباق الرئاسي في نوفمبر، وانضمت إليهم النائبة أنجي كريغ السبت. و أوضحت كريغ في بيانها أن الرئيس لا يبدو قادراً على إدارة حملة فعالة والفوز ضد دونالد ترامب.

 رد بايدن على الانتقادات

 الرئيس الأمريكي جو بايدن

في مقابلة تلفزيونية حاسمة عبر قناة ABC مع الصحافي جورج ستيفانوبولوس، أكد بايدن أنه لا أحد غيره “مؤهل أكثر منه” للتغلب على ترامب في الانتخابات القادمة. وقد تجنب الإجابة المباشرة على الأسئلة المتعلقة بحالته الجسدية والعقلية، مؤكدا أن وظيفته تشبه “الخضوع لاختبار إدراك كل يوم”.

 تأكيد القدرة على القيادة



عند سؤاله عن عدم إجرائه فحصا طبيا مستقلا، أجاب بايدن بأن طبيعة وظيفته تتطلب منه اختبارا إدراكها يوميا، قائلا: “أنا لا أقوم بحملتي الانتخابية فحسب، بل أقود العالم”.

بهذه الطريقة، يسعى بايدن إلى تعزيز ثقته بنفسه وتأكيد استعداده لمواصلة القيادة، رغم التحديات والضغوط الداخلية.

اقرأ أيضاً.. أزمة شيرين عبد الوهاب تثير مواقع التواصل الاجتماعي: هاشتاج أنقذوا شيرين عبد الوهاب يتصدر

شارك هذا الخبر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من القمة 24

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

Scroll to Top